Breaking News

قطر سعيدة بلقبها الآسيوي الأول

  • «العنابي» يوافق على خوض لقاء ودي أمام «الأزرق» على هامش الاحتفالات الوطنية


الدوحة – فريد عبدالباقي

تلقى المنتخب القطري، تحية من جماهيره فور وصول بعثة الفريق إلى مطار حمد الدولي، الفائز بكأس آسيا لكرة القدم لأول مرة في تاريخه، بفوزه على نظيره الياباني 3-1 في المباراة النهائية على ستاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي. وإلى ذلك، وافق الاتحاد القطري على دعوة رئيس اتحاد الكرة الشيخ أحمد اليوسف لخوض مباراة ودية الشهر الجاري بين «الأزرق» و«العنابي» تتزامن مع احتفالات الكويت بالعيد الوطني وعيد التحرير.

وحرصت الجماهير العمانية على الاحتفال بمنتخب قطر لدى وصوله فجر امس في طريقه لقطر.

وسيبقى الأول من فبراير 2019، يوما تاريخيا مشهودا في تاريخ قطر الحديث، بشكل عام، والرياضة القطرية بشكل خاص، حيث عاش فيه كل الشعب القطري ليلة من ليالي ألف ليلة وليلة احتفالا بأبطال كأس آسيا 2019 لأول مرة في تاريخ الكرة القطرية.

وكان يوم الجمعة حافلا بالاحتفالات وارتسمت السعادة على وجوه الجميع في قطر.

انطلقت الأفراح من مدرجات ستاد محمد بن زايد في أبوظبي لتصل إلى كل أرجاء الدوحة بداية من الكورنيش ومرورا بسوق واقف فكتارا واللؤلؤة وأسباير وكل بيت مواطن ومقيم في قطر.

وتحول الكورنيش، مسرح الأحداث، إلى مهرجان كبير وشهد احتفالات ضخمة فرحا باللقب حققه الفريق القطري للمرة الأولى في تاريخه.

وخرجت الجماهير القطرية بمختلف انتماءاتها إلى الشوارع بالسيارات رافعة علم قطر عاليا، احتفالا بهذا الإنجاز، معبرين عن سعادتهم البالغة بما حققه اللاعبون في البطولة.

وكانت هناك أعداد غفيرة من المقيمين والمواطنين خرجت لكورنيش الدوحة، متوشحين بألوان العنابي رافعين الأعلام وتغمر وجوههم الفرحة والسعادة بما حققه الفريق. وكانت الإشادة كبيرة بما حققه اللاعبين في البطولة، مؤكدين أن أبطال المنتخب القطري يستحقون الإشادة والتكريم، معبرين أن أقل ما يمكن تقديمه للمنتخب هو الخروج للاحتفال به.

وامتدت الاحتفالات حتى الساعات الأولى من الصباح وسط تسهيلات كبيرة من رجال الأمن الذين تواجدوا لتسهيل الحركة المرورية.

وتقدمت الجماهير بالتهنئة الكبيرة لكل للفريق الذي أكد الطفرة الكبيرة على مستوى الرياضة القطرية وتحقيق العديد من الإنجازات ليطمئن الجميع على مستوى الفريق قبل مونديال 2022 الذي تستضيفه البلاد. على الجانب الآخر، توافد على حديقة أسباير ما يزيد على 10 آلاف مشجع لمشاهدة تتويج المنتخب القطري بلقب أبطال آسيا. وكان مذاق الاحتفال في أسباير مختلفا، حيث تعلم وترعرع لاعبو منتخب قطر، حيث حمل المشجعون علم قطر وهتفوا باسمها.

والتف المشجعون من المواطنين والمقيمين أفرادا وعائلات حول الشاشة العملاقة في المنطقة التي خصصتها مؤسسة أسباير زون لتشجيع المنتخب القطري. وتوجهت مؤسسة أسباير زون بالتهنئة للشعب القطري على هذا الإنجاز التاريخي.

إنجاز تاريخي

وفازت قطر 3-1 على اليابان، البطلة 4 مرات، في نهائي البطولة القارية على ستاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي لتحرز اللقب القاري لأول مرة في تاريخها.

ولم يتجاوز «العنابي» الدور ربع النهائي في هذه البطولة قبل نسخة هذا العام لكنه فاز في كل مبارياته في الإمارات. وتقدمت قطر بهدفين عن طريق المعز علي في الدقيقة 12 من ركلة خلفية مزدوجة رائعة، وعبد العزيز حاتم بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 27. وقلص تاكومي مينامينو الفارق للمنتخب الياباني في الدقيقة 69 وهو أول هدف يهز شباك قطر في هذه النسخة.

وأضاف أكرم عفيف الهدف الثالث لـ «العنابي» من ركلة جزاء في الدقيقة 83 احتسبها الحكم بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد بعد أن لمس قائد اليابان مايا يوشيدا الكرة بيده أثناء ركلة ركنية، وبقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية لتحقق قطر لقبا تاريخيا.

Leave a Reply